الخميس , أغسطس 21 2014
الرئيسية / صور × صورة / الوضوء بالصور

الوضوء بالصور

الوضوء بالصور

* يجب على المسلم الوضوء قبل الصلاة ومن دونه لاتصح الصلاة

* وإذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه يجب عليه أن يحرص على نظافة جسمه وثيابه
من الأمور التاليه :
1- البول
2- الدم
3- الغائط

* إذا أراد المسلم أن يتوضأ فإنه ينوى الوضوء بقلبه
(لانه لايصح الوضوء ولا غيره من العبادات إلا أن ينويه )
لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم :
( إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ ما نوى ) متفق عليه من حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه .

* ثم يقول (بسم الله) وهي سنة و ليست واجبة
لأن الوضوء عبادة فلا تجب فيه التسمية كسائر العبادات
أو طهارة فلا تجب فيها التسمية كالطهارة من النجاسة
وقيل أنها واجبه لما روي أن النبى صلى الله عليه وسلم قال :
( لا وضوء لمن لم يذكر اسم الله عليه ) رواه أبو داود والترمذي
إلا أن الإمام أحمد رضي الله عنه قال : ليس يثبت في هذا حديث ولا أعلم فيه حديثاً له إسناد جيد .

* ثم يُسن أن يغسل يديه ثلاث مرات قبل أن يبدأ وضوءه و يبدأ بيده اليمنى
لأن عثمان وصف وضوء النبى صلى الله عليه وسلم قال :
( فأفرغ على يديه من إنائه فغسلهما ثلاث مرات ) متفق عليه , [ انظر صورة 1 ] ولأن اليدين آلة نقل الماء إلى الأعضاء ففى غسلهما إحتياط لجميع الوضوء .

* ثم يتمضمض ببعض الماء و يستنشق ثلاثا ً يجمع بينها بغرفة واحدة أو ثلاث
لما روى عبد الله بن زيد أن النبى صلى الله عليه وسلم تمضمض واستنشق ثلاثاً بثلاث غرفات متفق عليه
وروى البخارى أن النبى صلى الله عليه وسلم تمضمض واستنثر ثلاثاً ثلاثاً من غرفة واحدة
و المضمضة و الاستنشاق واجبان في الطهارتين الصغرى والكبرى ، لأن غسل الوجه فيهما واجب بغير خلاف

و المضمضة هو أن يدير الماء فى فمه ثم يخرجه [ انظر صورة 2أ ]

و الإستنشاق هو جذب الماء بنفس من أنفه ثم يستنثر أى يخرجه من أنفه [ انظر صورة 2 ]

* ثم يغسل وجهه ثلاثاً من منابت شعر الرأس إلى ما انحدر من اللحيين والذقن طولاً
ومن الأذن إلى الأذن عرضا ً
لما روى عن على أن النبى صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ً ثلاثا ً
قال الترمذي : حديث علي أحسن شئ فى هذا الباب وأصح [ انظر صورة 3 ] و لو كان أصلع غسل إلى حد منابت الشعر في الغالب

* بالنسبة للرجل يقوم بتخليل الشعر فى الوجه كالشوارب و اللحيه
لأن النبى صلى الله عليه وسلم كان يخلل لحيته فى الوضوء

* ثم يغسل يديه إلى المرفقين ثلاثاً , ويدخل المرفقين في الغسل
لقوله سبحانه : ( وأيديكم إلى المرافق ) سورة المائدة الآية : 6
ويجب غسل المرفقين لأن جابراً قال :
كان النبى صلى الله عليه وسلم إذا توضأ أمر الماء على مرفقيه وهذا يصلح بياناً للآية .
[ انظر صورة 5 ]

* ثم يمسح رأسه مع الأذنين مرة واحده ويبدأ من مقدمة رأسه ثم يذهب بيديه
إلى مؤخرة رأسه ثم يعود إلى مقدمة رأسه مرة أخرى
لقوله سبحانه : ( وامسحوا برؤوسكم ) سورة المائدة الآية : 6
وروى عبد الله بن زيد في صفة وضوء النبى صلى الله عليه وسلم قال :
( فمسح رأسه بيديه فأقبل بهما وأدبر و بدأ بمقدم رأسه حتى ذهب بهما إلى قفاه
ثم ردهما إلى المكان ، الذي بدأ منه ) متفق عليه [ انظر صورة 6 ]

نقره على هذا الشريط لعرض الصورة بالمقاس الحقيقي

* ثم يمسح أذنيه بما بقى على يديه من ماء الرأس
لقوله صلى الله عليه وسلم : ( والأذنان من الرأس ) رواه أبو داود .
وروى عَنْ الربيع أن النبى صلى الله عليه وسلم :
( مسح برأسه و صدغيه وأذنيه مسحة واحدة ) رواه الترمذي وصححه . [ انظر صورة 7 ]

* ثم يغسل رجليه إلى الكعبين ثلاثا ً
لقوله سبحانه : ( وأرجلكم إلى الكعبين ) سورة المائدة الآية : 6
وتوضأ النبى صلى الله عليه وسلم فغسل رجليه متفق عليه
ورأى رسول الله صلى الله عليه وسلم أقواما ً يتوضؤن وأعقابهم تلوح فقال :
( ويل للأعقاب من النار ) رواه مسلم . [ انظر صورة 8 ]

* ويخلل أصابع قدميه
لقول النبى صلى الله عليه وسلم للقيط بن صبرة :
( أسبغ الوضوء وخلل الأصابع ) وهو حديث صحيح . [ انظر صورة 9 ]
* ثم يرفع نظره إلى السماء إذا فرغ من وضوئه ثم يقول ما روى عمر
عن النبى صلى الله عليه وسلم أنه قال :
من توضأ فأحسن الوضوء ثم قال :
أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأشهد أن محمداً عبده ورسوله
فتح الله له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها شاء . رواه مسلم .

* ويجب على المسلم ترتيب الوضوء على ما ذكرنا لأن الله سبحانه أمر بغسل الأعضاء وذكر فيها
أي الأعضاء ما يدل على الترتيب فإنه أدخل ممسوحا ً بين مغسولين ،
والعرب لا تقطع النظير عن نظيره إلا لفائدة و الفائدة ها هنا الترتيب
وتوضأ النبى صلى الله عليه وسلم مرتباً وقال :
( هذا وضوء لا يقبل الله الصلاة إلا به أي بمثله ) .

* ولا يؤخر غسل عضو حتى ينشف الذي قبله وذلك هو الموالاة

* وغسل الميامن قبل المياسر لقول عائشة :
كان النبى صلى الله عليه وسلم يحب التيمن في تنعله وترجله وطهوره وفى شأنه كله متفق عليه
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال :
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إذا توضأتم فابدأوا بميامنكم ) رواه أبو داود و ابن ماجه

* والغسل ثلاثا ً ثلاثا ً لأن النبى صلى الله عليه وسلم توضأ ثلاثا ً ثلاثا ً ثم قال :
( هذا وضوئى و وضوء المرسلين قبلى ) أخرجه ابن ماجه .

* وتكره الزيادة عليها ( أى لما هو مذكور ) لما في رواية عمرو بن شعيب عن أبيه عن جده قال :
جاء أعرابي إلى النبى صلى الله عليه وسلم فسأله عن الوضوء فأراه ثلاثا ً ثلاثا ً ثم قال :
( هذا الوضوء فمن زاد على هذا فقد أساء وظلم ) أخرجه أبو داود والنسائي وابن ماجه .

* و يكره الإسراف في الماء لأن النبى صلى الله عليه وسلم مر على سعد وهو يتوضأ فقال :
( لا تسرف قال : يا رسول الله أفي الماء إسراف ؟ قال : نعم وإن كنت على نهر جار ) رواه ابن ماجه .
 

387 مشاهدة

الوضوء بالصور