الإثنين , سبتمبر 1 2014
الرئيسية / العناية بالشعر / لتقوية الشعر ومنع تساقطه

لتقوية الشعر ومنع تساقطه

لتقوية الشعر ومنع تساقطه

لتقوية الشعر ومنع تساقطه  لتقوية الشعر ومنع تساقطه الدكتور هانى الناظر أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بالمركز القومى للبحوث

 

يسأل أحد القراء يريد أن يعرف بعض التركيبات الدوائية الشعبية التى تساعد فى حالة تساقط الشعر، وهل الزيوت الطبيعية مثل زيت الزيتون وزيت اللوز تغذى الشعر، أم أنها تسبب فى جفاف الشعر بعد استخدامها؟

يجيب الدكتور هانى الناظر، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بالمركز القومى للبحوث قائلا: “هناك تركيبات يقوم بتحضيرها متخصصون تتكون من بعض الزيوت حسب الحالة وبنسب معينة، حيث تفيد الزيوت النباتية مثل زيت الزيتون وزيت اللوز وزيت الفول السودانى وزيت حبة البركة فى تغذية الشعر ومنع تساقطه فهذه الزيوت مفيدة جدا للشعر”.

وأنصح باستعمال هذه الزيوت بشكل مباشر على الشعر وليس لعمل حمام للشعر، كما أن التركيبات الخاصة بهذه الزيوت تحضر بنسب معينة حسب شدة كل حالة، ويفضل أن يدلك الشعر بهذه الزيوت يوما بعد يوم عندما يكون تساقط الشعر قليلا، أما إذا كان التساقط شديدا فلابد من استعمال الزيوت بشكل يومى.

أما الدكتور محمود فوزى، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بالمركز القومى للبحوث، فيرى أن هناك مركبات من مستخلص الثوم ومركبات البانثينول وحمض السلسليك ومركبات الكبريت ومركبات الشطة، حيث نقوم بعمل تركيبة معينة وبنسب محددة لمنع تساقط الشعر وتغذيته أيضا، حيث يقوم الثوم بدور فى تقوية بصيلات الشعر، خاصة أن هناك أسبابا كثيرة لتساقط الشعر سواء بعد الولادة أو نتيجة الإصابة بارتفاع درجة الحرارة لفترة طويلة، واستخدام الأدوية الخاصة بمرض السرطان أو استخدام بعض الأدوية المناعية أو أثناء عمل رجيم آو الإصابة بمرض الثعلبة بأنواعها أو نتيجة الضعف الهرمونى الوراثى، وتساقط الشعر بسبب الصبغات أو نتيجة الإصابة ببعض الأمراض العصبية.

كما يمكن استعمال بعض الزيوت الطبيعية لمنع تساقط الشعر، بالإضافة إلى بعض أنواع البلسم والتى تغذى الشعر إذا كان يحتوى على زيوت طبيعية، أما إذا كان يحتوى أيضا على مواد كيماوية فإنه يؤثر بالسلب على الشعر، ولابد للطبيب أن يقوم بعمل التركيبة حسب كل حالة ونوع شعرة، لأن هناك بعض الناس التى لا يستجيب شعرهم للزيوت ويتعرض الشعر للجفاف بعد استعمال الزيوت.

336 مشاهدة